الرئيسيةالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتبحـثس .و .جاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخـــــــــــــط العربــــــــــي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3achi9at_sa3i9a_ ta3od
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

عدد الرسائل : 377
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: الخـــــــــــــط العربــــــــــي ...   الإثنين فبراير 18, 2008 2:52 pm






قال الله عزّ وجل في سورة القلم - الآية الأولى:
"ن، والقلم وما يسطرون"
وقال تعالى في سورة العلق - الآية الأولى:
"إقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان مالم يعلم"
وقال صلى الله عليه وسلّم:
"عليكم بحسن الخط، فإنه من مفاتيح الرزق"

استحق الخط العربي أن يحتل مكانة سامية في سلم الفنون التشكيلية على الصعيدين العربي والعالمي، وأن يلفت أنظار عمالقة الفن والرسم في الغرب، وأن يحظى بمتابعة وحضور داخل أروقة المعارض الدولية.
ونلفت هنا إلى أن المكتبة العربية تعاني نقصاً شديداً في الكتب والمراجع، التي تتناول الفن العربي؛ بالدرس والمتابعة والتمحيص والتحليل والتأريخ.

ولهذا فإن الخط العربي واكب نهضة علمية ومعرفية هائلة في الحضارة العربية الإسلامية، التي جسدها بعمق في لوحات ومخطوطات، تحمل سمات الفن العالمي، والروح الشرقية، صافية النقاء أيضاً، بخلاف الواقع الراهن الذي يطبع نفسه بطابع إهمال جماليات الخط العربي!!
تعريف الخط العربي
لقد جعل الله التفاهم بين الناس باللسان والقلم، وجعل الكتابة وسيلة الإقرار وتبرئة الذمم وتوثيق العقود وحفظ العلوم والتراث الثقافي والحضاري للأمم عبر التاريخ وهي وسيلة هامة للمعرفة والتواصل بين البشر.
وقد قال ابن خلدون في مقدمته عن الخط: "إنه صناعة شريفة يتميز بها الإنسان عن غيره، وبها تتأدى الأغراض؛ لأنها المرتبة الثانية من الدلالة اللغوية".

وقد عرَّفه بقوله: "هو رسوم وأشكال حرفية تدل على الكلمات المسموعة الدالة على ما في النفس الإنسانية من معانٍ ومشاعر".
ليس هناك تشريفٌ أرفع لعلم الخطِّ من إضافة الله سبحانه تعليم الخطِّ لنفسه وامتنانه بذلك على عباده. قال صاحب كتاب "زاد المسافر": "الخط لليد لسان، وللخَلَد ترجمان، فرداءته زمانة الأدب، وجودته تبلغ شرائف الرتب، وفيه المرافق العظام التي منّ الله بها على عباده، فقال جل ثناؤه: "وربك الأكرم، الذي علَّم بالقلم، علَّم الإنسان مالم يعلم".

أول من خط بالعربية
أول من خَطَّ الخطَّ العربي ـ كما قال ابن عباس ـ إسماعيل عليه السلام، وزاد أنه كان موصولاً حتى فرّق بينه ولده.
وقيل: مَرامر بن مرَّة، وأسلم بن جَدْرة، وهما من أهل الأنبار. وقيل: أول من كتب بالعربية حرب بن أمية بن عبد شمس، تعلَّم من أهل الحيرة، وتعلَّم أهل الحيرة من أهل الأنبار ...
ويقول ابن دريد في أماليه: عن عوانة قال: أول من كتب بخطِّنا هذا، وهو الجزم، مَرامر بن مرَّة وأسلم بن جَدْرة الطائيان، ثم علَّموه أهل الأنبار، فتعلَّمه بشر بن عبد الملك أخو أكيدر بن عبد الملك الكندي صاحب دومة الجندل، وخرج إلى مكة، فتزوج الصهباء بنت حرب بن أمية أخت أبي سفيان، فعلَّم جماعةً من أهل مكة، فلذلك كَثُرَ من يكتب بمكة ...

ولذلك يقول رجل من كندة يمنّ على قريش بتعليم بِشْرٍ لهم:
لا تجحدوا نعماء بِشْرٍ عليكـمُ*
فقد كان ميمـون النقيبة أزهرا
أتاكم بخط الجزم حتى حفظتموا*
من المال ما قد كان شتى مبعثرا
البعد الآخر للخط العربي في تراثنا العلمي
لا يشكل الخطُّ العربي فقط أداة تجسيد اللغة الحاملة للخصائص الحضارية، والتاريخية، والثقافية للأمة العربية، بل يحمل هذا الخطُّ أقدس رسالة خُصِّ بها العرب إلى جميع بني البشر في كل زمان ومكان، وهي القرآن الكريم، وبهذا المعنى أضحى الخطُّ العربي يتمتع بميزة مقدَّسة لم تتوفر لغيره من الخطوط لكل اللغات المتعارف عليها في العالم اليوم، ولهذا الغرض اجتهد العرب وجهدوا ليمنحوا الأحرف العربية المكانة الأعلى والمنزلة الأرفع التي منحها القرآن الكريم للغتهم السامية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الخـــــــــــــط العربــــــــــي ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حياكم الله في منتدى الصاعقة للعرب :: ¸.•°°•.¸منتديات علوم وثقافة ¸.•°°•.¸ :: لغة الضاد-
انتقل الى: